إصابة ثلاثة جنود و إنسحاب الجماعات اليهودية من باحات الأقصى

المرابطون يتصدون ببسالة لاقتحام الأقصى

 الأحد 19 شباط 2012 7:12 مساءً
شارك         

المصدر: وكالات


قالت مصادر فلسطينية محلية في مدينة القدس المحتلة أن سلطات الاحتلال تواصل حملة الاعتقالات التي شنتها صباح اليوم في أعقاب المواجهات التي وقعت صباح اليوم بالاقصى. وقال الباحث الميداني محمد عبد ربه أن شرطة الاحتلال تواصل في هذه الأثناء حملة الاعتقالات في صفوف الشبان المقدسيين.

 و أشار عبد ربه الى أنه و بعد اعتقال 7 شبان من منطقة باب الأسباط اعتقلت قبل قليل 4 آخرين أثنين منهم في منطقة سوق القطانين هم: حمزة الزغير، ومصباح أبو صبيح، ومعاذ ادريس وفخري مزعرو من باب المجلس. وقد أعادت شرطة الاحتلال قبل إغلاق بوابات المسجد الأقصى ومنعت من هم دون أل 50 من دخول الأٌقصى. و كانت مواجهات عنيفة اندلعت صباح اليوم داخل المسجد الاقصى المبارك بين الشبان الذين تصدوا لمحاولة اقتحامه من قبل يعهود متطرفين أدت الى اصابة خمسة منهم، و ثلاثة من الجنود الصهاينة.

 انسحبت الجماعات اليهودية التي كانت تحاول اقتحام باحات المسجد الأقصى صباح اليوم الأحد بحماية جنود الاحتلال "الصهيوني"، وذلك بعد تصدي المصلين لهم بقوة. وقد دارت اشتباكات عنيفة بين المصلين المرابطين في المسجد الاقصى ومتطرفين وقوات الاحتلال، الذين دخلوا باحات المسجد الأقصى، على شكل جماعات سياحية من 15 -20 شخصاً، مما ادى لإصابة ثلاثة جنود "صهاينة".

وأشارت مراسلتنا إلى أن قوات الاحتلال أغلقت كافة أبواب المسجد الاقصى, ومنعت دخول المصلين دون سن ال45 عام , وأعلنت حالة الاستنفار بين صفوف جنوده

وكان شهود عيان أشاروا فجراً أن مجموعة من المتطرفون اليهود حاولوا التسلسل الى الأقصى المبارك لأداء صلوات تلمودية خاصة بهم، تصدى لهم عدد من المصلين و حراس الاقصى و منعوهم من ذلك.

تأتي هذه المحاولة استجابة لدعوات متتالية أصدرتها قادة الحركات اليهودية المتطرفة لاستباحة الأقصى المبارك و الصلاه فيه، كان آخرها دعوة من مؤسسة نسوية متطرفة.

قالت مصادر فلسطينية محلية في مدينة القدس المحتلة أن سلطات الاحتلال تواصل حملة الاعتقالات التي سنتها صباح اليوم في أعقاب المواجهات التي وقعت صباح اليوم بالاقصى.

 

 


Designed and Developed by

Xenotic Web Development