ثلاجة تخنق 3 أطفال فلسطينيين

فاجعة هزّت رام الله

الخميس 21 حزيران 2012 11:09 مساءً
        
فاجعة هزّت رام الله

 فلسطين الآن


لقي ثلاثة أطفال من عائلة واحدة مصرعهم اختناقاً داخل أحدى الثلاجات المهملة في فاجعة هزّت قرية "رأس كركر" غرب من مدينة رام الله.

وقالت مصادر إعلامية إن الأطفال :"عمر موسى فخيدة (3 سنوات) ،ومهند محمود فخيدة5) سنوات) ،ومهند شادي فخيدة (6 سنوات) " ، خرجوا أمس الأربعاء 20/6/2012م، ليلعبوا وليلهوا بعد أن انخفضت حرارة الجو قليلا في هذا اليوم الصيفي الحار .

ونظرا لعدم وجود ملعب بالقرية ولا متنزه ولا بركة سباحة ولا مكتبة عامة ولا وجود لمرافق تتلاءم مع طاقة واحتياجات هذه الطفولة المعذبة فما كان منهم سوى الهبوط عبر درج حيث مخزن بيت الجد وهناك كانت ثلاجة تجارية مهملة "مثل تلك التي يوضع بداخلها المشروبات والعصائر" وهي من مخلفات محل تجاري كان للجد .

وقرر الأطفال الثلاثة الهبوط إلى جوفها دون الإدراك بأنه قد يكون الهبوط الأخير، فأطبقت عليهم حتى الموت في فاجعة صعقت أهالي البلدة وكل من سمع عنها.

شهود قالوا إن باب الثلاجة :"يرتد ويغلق ثانية لوحده" وعلى الأرجح أن إدراك الأطفال لم يسعفهم للتفكير بالأمر وكان همهم اللعب والدخول للثلاجة حيث ارتد عليهم الباب وأغلق مما دفعهم لمحاولة فتحه ولكن دون نتيجة وأثناء ذلك ومن شدة الحر والضغط نزعوا بعض الملابس عن أجسادهم.

وبعد العصر تقريبا افتقد الأهل الأبناء وباشروا في رحلة البحث عنهم في كل أرجاء القرية دون توقّع من أحد أنهم هبطوا إلى ذلك المخزن القريب من بيوتهم. وعند صلاة العشاء تقريبا تم العثور عليهم وقد فارقوا الحياة داخل الثلاجة .

 


القسم أخبار عامة

        

أخبار متعلّقة

 


Designed and Developed by

Xenotic Web Development