تحذير من مصادرة أراضي دير الأرمن بالقدس

القدس و المقدسات

 الثلاثاء 7 شباط 2012 9:19 مساءً
شارك         


حذرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث من مخاطر مخطط جديد أعلنت عنه البلدية الاحتلال بالقدس المحتلة تحت مُسمى مركز تجاري وموقف خاص سيُقام على أراضي تابعة لدير الأرمن في البلدة القديمة وتبلغ مساحتها أربعة دونمات وأنه يأتي ضمن إطار تهويد المدينة.

وأوضحت المؤسسة في بيان صحفي أنّ المخطط المذكور يأتي ضمن مخطط تهويدي شامل لتغيير الملامح الإسلامية والمسيحية في حارة الشرف في البلدة القديمة بالقدس التي صادرها الاحتلال عام 1967 ويطلق عليها اليوم زوراً وبهتاناً اسم "الحي اليهودي".

ونوهت إلى أن المخطط يشرف عليه ما يسمى بـشركة تطوير الحي اليهودي في البلدة القديمة بالقدس ويشمل إقامة أبنية إسكانية، وفندق، ومراكز تجارية، ومرافق عامة، وموقف سيارات تحت الأرض يتسع لـ 600 سيارة، بمساحة بناء تصل الى 18 الف م2.

وبينت أن المخطط يشمل أبضًا حفر نفق أرضي يصل ما بين الموقف الذي سيتم إنشاؤه تحت الأرض، وبين مدخل باب المغاربة الواقع في السور الجنوبي الغربي للبلدة القديمة واستحداث باب آخر تحت الأرض في حين سيكون الدخول للموقف الأرضي المذكور عبر نفق أرضي سيحفر أسفل باب النبي داود.

وقالت المؤسسة إن "المخطط المذكور يندرج ضمن مخططات الاحتلال التهويدية والاستيطانية الشاملة لمحيط المسجد الأقصى وعلى وجه الخصوص منطقة حائط البراق، ويشمل تنفيذ أعمال حفريات ، ومصادرة أراضٍ للمقدسيين".


وأضافت "الاحتلال يريد من هذا المخطط استحداث أبنية على الطراز المعماري الحديث تمتاز بعلوها وذلك في محاولة لطمس المعالم والطابع المعماري الاسلامي والعربي وللتأثير على بروز المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة كأبرز المعالم في المدينة".


وكانت بلدية الاحتلال أعلنت في الأيام الأخيرة عن مخطط بناء جديد تحت مسمى "مركز تجاري وموقف خاص" على أراضٍ تابعة لدير الأرمن في البلدة القديمة في القدس المحتلة، حيث منعت قوات الاحتلال سكان المنطقة من استخدام الموقف القديم.
 


صور متعلّقة

 


Designed and Developed by

Xenotic Web Development